لمراسلتنا : contact@tarbawiyat.net « الإثنين 10 ديسمبر 2018 م // 2 شهر ربيع الثاني 1440 هـ »

مزيدا من التفاصيل

نتائج الحركة الانتقالية الوطنية

​تعلن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي – قطاع التربية الوطنية – للرأي...

تنظيم عمرة العطلة البينية الثانية

تعلن مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم فرع تيزنيت جريا على عادتها تنظيم عمرة خلال العطلة البينية الثانية، من 31...

مذكرات مباراة الدخول إلى مسلك

مذكرات مباراة الدخول إلى مسلك تكوين المفتشين- دورة نونبر 2018...

*****
 
تربويات TV

مجموعة مدارس المسيرة الخضراء بإثنين أداي تنخرط في أسبوع البرمجة الإفريقي 2018‎


القراءة المقطعية: من المقاطع الصوتية إلى الكلمات ثم الجمل وصولا إلى كتابة النص


معلمي يا رائدي يا نائبا عن والدي


في محاولة لخلق فضاء تربوي يليق بالناشئة

 
أحكام قضائية

حكم قضائي بإلزامية إخبار الإدارة للموظف كتابيا بنقطته الإدارية كل سنة تاريخ الصدور : 17 فبراير 2015


أحكام قضائية

 
استطلاع رأي
هل تعتقدون أن التدابير ذات الأولوية التي أطلقتها الوزارة ستساهم في الإقلاع بمنظومة التربية والتكوين المغربية؟

لا
نعم
إلى حد ما


 
صورة وتعليق

لسان الحال
 
تـرقيات

الإعلان عن النتائج النهائية لمباراة الترقية إلى خارج الدرجة بالنسبة للأطباء - أبريل 2018


الوزارة تفرج عن نتائـج الاختبـارات الكتابيـة لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بفئات هيئة الأطر المشتركة بين الوزارات برسم سنة 2017


​نتائج ترقية مفتشي المصالح المادية والمالية بالاختيار من الدرجة 1 (السلم 11) الى الدرجة الممتازة (خ س) برسم سنة 2016


نتائج الترقية بالاختيار برسم سنة 2016


نتائج الاختبارات الكتابية لامتحانات الكفاءة المهنية الخاصة بهيئة الأطر المشتركة بين الوزارات لسنة 2016‎

 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أنشطة المديريات الإقليمية

المديرية الإقليمية وجدة أنجاد تنظم ورشة حول تمدرس الأطفال المهاجرين برسم الموسم الدراسي 2017- 2018


تألق بطلات وأبطال الجهة في البطولة الجهوية للعدو الريفي المدرسي بصفرو الأربعاء 28 نونبر 2018


برنامج '' تيسير '' محور لقاء تواصلي بالمديرية الإقليمية سيدي البرنوصي


مديرة عين الشق تفتتح رسميا أقسام التعليم الأولي بمدرسة الأدارسة

 
أنشطة الأكاديميات

ندوة بفاس محورها'' العنف في الوسط المدرسي لقاءات تحسيسية من أجل مقاربات مندمجة''


الشروع في تسوية الدفعة الثالثة من ملفات التعويض اليومي عن التدريب


لقاء تنسيقي بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس بولمان وكلية الطب والصيدلة بفاس


بأكاديمية جهة الشرق يوم دراسي حول برنامج تعميم وتطوير التعليم الأولي بجهة الشرق

 
خدمات تربوية

تربويات الأطفال


تربويات التلميذ والطالب


موقع تبادل (تربويات)


فضاء جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي


وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
خدمات

 
 


أضيف في 11 غشت 2018 الساعة 34 : 18

نتائج الباكالوريا.. ومفارقات التقويم حوار مع د عمر الرويضي الباحث والفاعل التربوي




 

 

 

  

حاوره سعيد الشقروني

 

دكتور عُمَر الرويضي ممن زَاوَل ويُزاوِل مهنة التدريس والتكوين، وساهم في عملية اقتراح الامتحانات وإعداد الأسناد والروائز والأوزان، ومارس أيضا عملية التصحيح أو التقويم..راكمتم خبرة وازنة في التعليم الثانوي وفي المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالدار البيضاء..

هناك بحث دائم عن الطرق التي من شأنها تحسين أداء المتعلم، لهذا لا يكاد يخلو أي خطاب في منظومة التربية والتكوين من الحديث عن عمليات التقويم بوصفه مكونا أساسيا في عملية التعليم والتعلم.. وما ينتج عن ذلك من مفردات ولغات من قبيل العتبة والمؤشرات والروائز والجودة؛ مثلما يلعب التقويم دوراً حاسماً في مسار التلميذ والطالب، ويساعدهما على التعلُّم، ويُمَكِن الأستاذ من تحسين العملية التعليمية، والمدير ‏من استثمار المعطيات والاستفادة منها، ومهندسي السياسة التعليمية من تقييم البرامج والمناهج..

سؤال: هذا هو السياق ضيفي العزيز، وأشكركم في البداية على قبول الحوار حول موضوع تقويم الباكلوريا..لكم الكلمة دكتور..

جواب: العفو د سعيد.. سعيد بالمشاركة معكم في هذا الحوار والإدلاء بوجهة نظري في موضوع التقويم، بالفعل نحن على مسافة مقنعة ومقبولة تسمح لنا  بالتفكير فيه بما هو عملية معرفية ومنهجية تقوم على أسس عملية، أُفقها إصدار الحكم بدقة وموضوعية على مدخلات ومخرجات أي امتحان أو استحقاق بغية تحديد جوانب الضعف والقوة في كل منها، وتحديد خطة التدخل..

فمنذ أيام، تم الإعلان عن نتائج الباكالوريا، بصنفيها، الأولى والثانية باكالوريا؛ غير أن قراءة بسيطة في هذه النتائج من جانب المدرسين خصوصا، تكرس تصورا سابقا حول وجود مفارقة عجيبة على مستوى هذه النتائج، من خلال التأكيد مرة أخرى على وجود خلل معين في سلسلة هذه الامتحانات. وتتمثل هذه المفارقة في الحيف الذي يلحق بعض النجباء من التلاميذ، في مقابل تحقيق نتائج جيدة من جانب نظرائهم الذين يشهد مدرسوهم على تواضع مستواهم.

سؤال: قلت بوجود مفارقة..كيف وما هي الأسباب؟

جواب: نعم، هذه الملاحظة سجلها عدد من الأساتذة، وفي تخصصات مختلفة، لكن هذه السنة كانت بحدة أكبر مقارنة بسابقاتها، ما يستوجب إعادة النظر في مجموعة من الأمور، التي يمكن اختزال أسبابها في النقاط الأربع التالية:

1-    الأساتذة الجدد/ المتعاقدون: بعد التحاق الأساتذة الجدد في السنتين الأخيرتين بسلك التدريس، وتحملهم لمسؤولية القسم، وخصوصا الذين لم يتلقو تكوينا منهم، انخرط أغلبهم بشكل جيد في العملية التعليمية بكافة مراحلها، من أهمها مرحلة التقويم داخل الفصل الدراسي؛ غير أن انخراطهم في تصحيح الامتحانات الإشهادية في السنتين الأولى والثانية باكالوريا، يحتاج إلى المتابعة والتوجيه، خصوصا بالنسبة إلى المواد الوثيقة الصلة بالعلوم الإنسانية، من قبيل التربية الإسلامية، واللغتين العربية والفرنسية، والفلسلفة... على اعتبار أن إجابات التلاميذ في هذه المواد، وفي مستويات مهمة منها، تعد إجابات نسبية وغير قطعية، تعتمد بالأساس على مرونة الأستاذ وكفاءته التقويمية؛ هذه المرونة بطبيعة الحال، نجدها غائبة تماما عند أغلب الأساتذة المبتدئين، الذين يبالغون في التزامهم بعناصر الإجابة تجنبا لأي مراجعة أو مساءلة لكفاءتهم التقويمية.

2-    التوزيع غير المتكافئ لأوراق التصحيح: طرحت إشكالات تقويم الامتحانات الإشهادية في سنتي الباكالوريا بشكل كبير خلال الموسم الدراسي 2012-2013، ما ألزم "محمد الوفا" وزير التربية الوطنية آنذاك، إلى القيام ببعض التعديلات التي من شأنها أن تحل هذا الإشكال، من أهمها التمديد في أيام التصحيح، وتقسيم رزنامة الأوراق من 120 ورقة إلى 60 ورقة  لكل أستاذ. هذين الإجراءين تمت المحافظة على الجزء الأول منه فقط، أما عدد الأوراق المصححة من جانب كل أستاذ فقد عرفت خللا عظيما، إذ بمراجعة بسيطة للوائح التصحيح سيلاحظ مفارقة بسيطة تثير أكثر من سؤال، إذ كيف يمكن لأستاذ واحد أن يصحح أزيد من 300 ورقة في ثلاثة أيام؟

3-    غياب الرقابة/ المراجعة لعينات الأوراق المصححة: سابقا، كانت عملية التصحيح تتم تحت إشراف لجنة مختصة، تتقاسم الأدوار فيما بينها، ومن أهم الأدوار التي كانت مسندة إليها، مراجعة عينات الأوراق المصححة من جانب كل أستاذ، ما كان يفتح باب المداولة والنقاش الإيجابي بين الأساتذة المصححين، وبالتالي ينتج عنه ضعف هامش الخطأ في حق التلميذ، ويجعل عملية التقويم في عموميتها أكثر إنصافا، وهو ما نجده غائبا تماما اليوم، حيث يبقى الأستاذ المصحح سيد ضميره، يتسلم الأوراق ويعيدها مصححة دون مراجعة أو مراقبة.

4-    التصحيح عملية اختيارية وغير إلزامية: إن عملية تصحيح أوراق الباكالوريا، بصنفيها، هي الحلقة الوحيدة التي يجب أن تكون غير ملزمة، أي، لا ينبغي أن يفرض التصحيح على الأستاذ المصحح، حيث يحضر البعض تحت الإكراه القانوني والالتزام الأخلاقي، دون أدنى اعتبار لظروف الأستاذ المصحح، الاجتماعية والنفسية وحتى الجسدية، خصوصا الأستاذ المشرف على التقاعد، الذي عششت الأمراض في جسده، ولم يعد يقوى على عملية التصحيح المتعبة التي تأتي في نهاية السنة الدراسية، وتفرض على المصحح إيقاعا معينا، وتتزامن مع شهر رمضان الأبرك؛ ما يجعل العملية التقويمية بالنسبة لفئة عريضة من المصححين، عملية مستعجلة وغير منصفة، يذهب ضحيتها العشرات من النجباء بسبب أخطاء غير مقبولة، مثلا، بوضع نقط عامة وتغييب النقط الجزئية في كل ورقة، أو ارتكاب أخطاء على مستوى جمع النقاط، أو السهو في نقل نقطة كل تلميذ من ورقة التلميذ إلى الحاسوب نتيجة التعب الذي يصيب المصحح... وغيرها من الأسباب.

سؤال: شكرا د عمر على هذا الحوار المفيد، وأحيي اهتمامك بواقع هذا الموضوع..

جواب: العفو أستاذ سعيد، هذه بعض من الملاحظات التي كانت خلاصة نقاش موسع بين فئة عريضة من المدرسين، استوجب أخذها بعين الاعتبار. وللتأكد من ذلك يكفي زيارة أقرب مديرية إقليمية، أو أكاديمية جهوية، لاكتشاف عدد طلبات التصحيح المعروضة من التلاميذ على أنظار الجهات المختصة، يشتكون فيها الحيف الذي لحقهم في عملية التصحيح..بدوري أحيي فيك حس المواكبة والمتابعة، وأشكر من خلالكم طاقم تربويات..مع الشكر والمودة.    







اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذه المادة
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





 
إعلانات
 
قالوا في التربية والتعليم
ألم الدراسة لحظة....

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  تربويات TV

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  قالوا في التربية والتعليم

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تـرقيات

 
 

»  حركات انتقالية

 
 

»  تشريع

 
 

»  بلاغات وبيانات

 
 

»  مذكرات

 
 

»  مواعيد

 
 

»  أخبار متفرقة

 
 

»  أنشطة الوزارة

 
 

»  أنشطة الأكاديميات

 
 

»  أنشطة المديريات الإقليمية

 
 

»  مباريات

 
 

»  كتب تربوية

 
 

»  وثائق تربوية

 
 

»  وجهات نظر

 
 

»  حوارات

 
 

»  ولنا كلمة

 
 

»  وثائق خاصة بأستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  وثائق خاصة بمدير(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  الاستعداد للامتحانات المهنية

 
 

»  تكوينات

 
 

»  حركات انتقالية محلية

 
 

»  حركات انتقالية جهوية

 
 

»  حركات انتقالية وطنية

 
 

»  مذكرات نيابية

 
 

»  مذكرات جهوية

 
 

»  مذكرات وزارية

 
 

»  مستجدات

 
 

»  جذاذات أستاذ(ة) التعليم الابتدائي

 
 

»  بيداغوجيا الإدماج

 
 

»  الرياضة المدرسية

 
 

»  المخاطر المدرسية

 
 

»  عروض

 
 

»  تهنئة

 
 

»  تعزية

 
 

»  إدارة الموقع

 
 

»  الدعم البيداغوجي

 
 

»  التدبير المالي لجمعيات دعم مدرسة النجاح

 
 

»  التعليم و الصحافة

 
 

»  تربويات الأطفال

 
 

»  تربويات التلميذ والطالب

 
 

»  مستجدات تربوية

 
 

»  غزة تحت النار

 
 

»  خدمات تربوية

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  أحكام قضائية

 
 
القائمة
 
مواعيد

''البحث العلمي: رافعة أساسية لتنمية معارف مُدرسي العلوم'' موضوع ندوة علمية وطنية ينظمها المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمكناس


مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بتيزنيت تنظم رحلة ترفيهية لفائدة التلاميذ يوم 28 أكتوبر2018‎


مركز أكلو للبحث والتوثيق بإقليم تيزنيت ينظم غضون الأسابيع القادمة دورة تكوينية ثانية حول قضايا منهجية في البحث العلمي


المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بمكناس ينظم دورة تكوينية للمقبلين على امتحانات الكفاءة المهنية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
وجهات نظر

نصائح للإستعداد النفسي للإمتحان


بَيْعُ قِطَاعِ التَّعْلِيمِ؛ هَلْ آنَ أَوَانُهُ؟!


ماذا لو قدم لك تلميذك هدية أو شيئا من لُمْجته؟


رَبِيعُ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ، يُشْعَلُ مِنْ سُوس الْعِزَّةِ !


العودة إلى تدريس العلوم بالفرنسية .. تصحيح مسار أم انتكاسة جديدة؟


وأد المراكز الجهوية لمهن التربيىة والتكوين‎


أحبك معلمي رغم العصا وأحبك مدرستي رغم الشقاء

 
حوارات

حوار مع د الحسن قايدة ''مداخل منهاج التربية الإسلامية بين الدراسة العلمية والمقاربة البيداغوجية''


حوار مع الأستاذ زهير قاسيمي حول تجربته الأدبية في الكتابة للطفل ''من يكتب للطفل يجب أن يكون طفلا..''


حوار مع الأستاذ والشاعر عبد الكريم شياحني: أن تكون أستاذا وشاعرا..

 
قراءة في كتاب

''إشكالات تنزيل القيم في المدرسة المغربية'' عنوان كتاب جديد للمركز الدولي للأبحاث والدراسات العربية


التجريب في رواية ''تيغالين '' لياسين كني

 
موقع صديق
موقع منتديات الأستاذ
 
خدمات